كيف تقدم شكوى عند وجود انتهاك لحقوق الإنسان؟

إذا كنت تفكر في آلية دولية لحقوق الإنسان لتقديم شكوى بسبب انتهاك فعلي لحقوق الإنسان فإنه يجب أن تفكر بعناية في الآلية التي تتماشى أكثر مع احتياجاتك. يوجد عدد من الآليات الدولية التي يمكنها أن تقبل شكاوى. لكن لكل من هذه الآليات محاسنها وحدودها. سيتم توضيح ذلك بصفة مفصلة أدناه.

لكن قبل فحص ماهي الآلية التي تناسب أكثر قضيتك فإنه يجب أن تبدأ بجمع المعلومات الاتية والإجابة عن الأسئلة التالية:

  • اجمع كل الوقائع حسب ترتيبها الزمني: ماذا وقع؟ من هم الافراد أو ماهي المحموعات المعنية؟ متى وقع ذلك بالضبط؟ من شاهد تلك الواقعة؟
  • من هو الضحية؟ انطلاقا من قائمة الوقائع حدد الفاعلين الذين انتهكوا حقوق الإنسان.
  • من هو الجاني؟ مرة اخرى بالنظر إلى الوقائع التي ذكرتها قم بتحديد كل الفاعلين الذين انتهكوا حقوق الإنسان.
  • ماهو حق الإنسان الذي تم انتهاكه؟ بالتمعن في الوقائع التي ذكرتها فانت بحاجة ان تجد ماهو الحق الذي تم انتهاكه. يوجد في كثير من الأحيان عدة حقوق تطبق على حالتك.

    مثال: تم إيقاف رجل عند مظاهرة ضد إصدار قانون جديد. تم ضربه في مركز الشرطة ثم تم وضعه في زنزانة لمدة اسبوعين بدون توجيه تهمة له بأنه خالف القانون.في هذه القضية فإنه من الممكن أنه تم انتهاك الحقوق التالية: حرية التعبير، حرية التجمع السلمي، حق السلامة الجسدية، الحق في محاكمة عادلة.

    إنه لمن الهام أن أن تحدد الحقوق التي لها أساس قانوني والتي تمثل جزءا من قانون حقوق الإنسان.

    مثال عن حقوق الإنسان: يعتبرالحق في الحياة والسلامة الجسدية، الحق في الغذاء أو الحق في الصحة من حقوق الإنسان.

    مثال عن الحقوق التي لا تعتبر من الحقوق الإنسانية: ليس هناك حق الإنسان في السعادة، كما أنه ليس هنا حق الإنسان في غذاء مجاني كل يوم، كما لا يوجد حق الإنسان في عدم الإزعاج ليلا بسبب ضجيج الجيران.

    يأتي كل حق من حقوق الإنسان بجملة من الشروط و المعايير التي يجب ان تطابق الوقائع التي ذكرتها. يمكن أن تكون هذه الشروط موجودة بالإتفاقية الدولية لحقوق الإنسان أو بالقضايا التي تمت إحالتها في السابق على آليات دولية لحقوق الإنسان(ما يسمى بفقه القضاء، حين تؤثر قضايا الأمس ما أصبح اليوم قانونا.)
  • هل أن الحق الذي حددته ينطبق على مرتكب الانتهاك في هذه الحالة؟

    إنك لاتحتاج للتثبت من هذه النقطة إذا كنت تقدم شكوى للإجراءات الخاصة اولإجراءات الشكاوى-مجلس حقوق الإنسان.


    تطبق حقوق الإنسان التي هي جزء من قانون العرف الدولي على كل الدول. إن حقوق الإنسان المدرجة باتفاقية دولية لا تطبق إلا في حالة مصادقة هذه الأخيرة عليها. وحتى في حالة مصادقة الدولة على الاتفاقية التي تضمن الحق التي تعنيه فأنت بحاجة إلى التثبت ما إذا أن الدولة لم تقم بتحفظ على البند الذي يضم ذلك الحق.
  • من هو مصدر معلوماتك؟ من أين تحصلت على المعلومات فيما يتعلق بالوقائع؟ لماذا يجب أن نعتبر هذا المصدر (أو المصادر) موثوق بها؟

لمعرفة أكثر تفاصيل عن القانون الدولي لحقوق الإنسان ومنها القانون العرفي و المعاهدات والمصادقة والتحفظات أنظر إلى صفحة القانون الدولي.

الإجراءات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان

يمكن لبعض الإجراءات الخاصة (وليست كلها) أن تتلقى شكاوى من الأفراد والتي يعبر عنها ب "البلاغات". بالنسبة للإجراءات المواضيعية الخاصة، فإنه يمكن للبلاغات أن تشير لانتهاكات ارتكبتها أي دولة في العالم، لكن يجب أن تكون هذه الانتهاكات مرتبطة بحقوق تدخل في اختصاص المفوض الذي تم الاتصال به. بالنسبة للإجراءات داخل الدولة فإنه يمكن للبلاغات أن تشير لانتهاك أي حق من حقوق الإنسان ارتكب داخل دولة بحد ذاتها. ليس هناك أي إجراء سابق مطلوب القيام به في المستوى المحلي سابق للإتصال بالإجراءات الخاصة. من بين جميع الآليات المدرجة، تعتبر الإجراءات الخاصة الإجراء الأنسب عند الحاجة لإجراء استعجالي باعتبار سرعة فعلها(ما هو معروف نداءات عاجلة). لا ينتج عن الإجراءات الخاصة قرار ملزم قانونا لكن تعتمد أكثر على الإتصال الذي يقوم به المكلف بالتفويض مع الحكومة. كما يمكن للمفوض أن يجعل القضايا علنية مما يجعلها تحظى بأهمية كبرى. لا تعطي الإجراءات الخاصة ردة فعل إلا على البلاغات التي تصلها والتي تطالب بمتابعة. لكن من المحتمل (وحتى من المنصوح به) أن تبقى على اتصال بالمفوض بصفة مستمرة. كما يمكنك أن تطلب لقاءا بمساعد الإجراءات الخاصة أو المفوض نفسه.

  • السريان على الدول: يطبق على جميع الدول
  • القانون المطبق:
    - على إجراءات مواضيعية: الحقوق التي تدخل في نطاق اختصاص المفوض.
    - على الإجراءات داخل الدولة: أي حق إنساني.
  • المطلوب استنفاذ طرق الطعن المحلية: لا.
  • إمكانية اللجوء لآلية دولية أخرى في نفس الوقت: أي إجراء آخر ممكن.
  • سرعة ردة الفعل: يمكن أن تكون سريعة الآلية الأكثر تناسبا للأمور المستعجلة.
  • طبيعة النتيجة: ليس هناك نتيجة قانونية ملزمة. لكن التصريحات التي يثيرها ممثل عالي المستوى بالأمم المتحدة يمكن أن تخلق ضغطا سياسيا.
  • ردود الفعل: عاة لا وجود لردة فعل ما لم تطلب معلومات عن المتابعة.
  • الدعاية: إمكانية حصول إجراء عام.
  • من يمكنه تقديم الشكوى؟ الأفراد أو المنظمات التي تتصرف باسم فرد. لا حاجة لموافقة كتابية من الضحية.
  • تقدم الشكوى إلى: urgent-action(at)ohchr.org أو حدد الدولة أو التفويض المواضيعي.

أنظر إلى المنظمات غير الحكومية والإجراءات الخاصة لتفسير مفصل حول كيفية تقديم بلاغ إلى الإجراءات الخاصة. المعنية بسير عمل هذه الآلية بشكل عام انظر صفحة الإجراءات الخاصة.

إجراء الشكوى بمجلس حقوق الإنسان

أنشئ إجراء الشكوى لمعالجة الانتهاكات الجسيمة والمنتظمة لأي حق من حقوق الإنسان بأي دولة من دول العالم. يمكن اتخاذ إجراء فقط في حالة ما إذا كانت الشكاوى المتلقاة تضم انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان. لكن شكوى واحدة لا تكفي لتحريك الآلية. يجب استنفاذ طرق الطعن المحلية قبل اللجوء إلى إجراء الشكوى ولا يمكن تقديم شكوى في حالة تم تقديم شكوى أمام آلية دولية أخرى حول نفس الموضوع. يأخذ إجراء الشكوى الكثير من الوقت ومقدم الشكوى لم يتحصل على ردة فعل نظرا للطبيعة السرية للآلية مما قد يمثل إحباطا كبيرا للضحايا وعائلاتهم. يعتبر مجلس حقوق الإنسان في الحقيقة حرا في اتخاذ قرار بقاء الوضعية رهن النظر أو طلب معلومات أكثر حول الحالة موضوع النظر أو تعيين خبير مستقل لرصد الوضعية وتحرير تقرير ورفعه للمجلس أو طلب من المفوضية العليا للاجئين أن تقدم مساعدة تقنية للوضعية المعنية او اتخاذ إجراء عمومي حول الوضعية أو التوقف عن أخذه بعين الإعتبار. وسواء تم تقديم شكوى أمام هذا المجلس وسواء قام هذا الأخير باتخاذ إجراء على هذا الأساس فإن هذا يعتبر غير واضح للغرباء. حتى الآن فإن هذه الآلية قد لا تزال ناجعة في وضعيات يكون فيها انتهاك حقوق الإنسان يمارس على أوسع نطاق ويتطلب قرار سياسي. كما يمكن استعمال هذا الإجراء كحل بديل في حالة عدم وجود مفوض الإجراءات الخاصة و/أو في حالة عدم مصادقة دولة على معاهدة حقوق الإنسان المعنية وقبلت بإجراء الشكاوى المعني.

  • السريان على الدول: يطبق على جميع الدول
  • القانون المطبق: جميع حقوق الإنسان- رصد وضعيات الإنتهاكات الجسيمة والممنهجة لحقوق الإنسان.
  • المطلوب استنفاذ طرق الطعن المحلية: نعم.
  • إمكانية اللجوء لآلية دولية أخرى في نفس الوقت: فقط الإجراءات الخاصة.
  • سرعة ردة الفعل: تتطلب وقتا.
  • طبيعة النتيجة: غير واضحة.
  • ردود الفعل: لا وجود لردة فعل.
  • الدعاية: سري.
  • من يمكنه تقديم الشكوى؟ ?: الضحايا من الأفراد أو مجموعة ضحايا كذلك الأفراد والمنظمات التي تدعي أن لها معرفة مباشرة أو موثوق بها لهذه الإنتهاكات. لا حاجة لموافقة كتابية من قبل الضحية.
  • تقدم الشكوى إلى: cp(at)ohchr.org

يوجد المزيد من المعلومات حول إجراء شكوى في قسم الأسئلة الشائعة و الموقع الرسمي لإجراء الشكوى.

الإجرائات  الشكائية للهيئات المنشأة بموجب معاهدات

هيئات منشأة بموجب معاهدات هي لجان مركبة من خبراء مستقلين الذين يراقبون تنفيذ معاهدات حقوق إنسان التسعة. إن كل من هذه المعاهدات تمنح للأفراد إمكانية تسليم دعوة إن كان في إعتقادهم أن حقهم المتضمن في المعاهدة قد تم إختراقه. إن هذا الإحتمال موجود فقط في حالة ما إذا كانت الدولة المسؤولة عن إقتراف الجريمة قد: 1) صادقت على المعاهدة التي تحمي الحق المعني، و2) رضت بقدرة اللجنة على الحصول على الشكايات الفردية. قد تقبل دولة ما تلك القذرة عن طريق المصادقة على البروتوكول الإختياري الإضافي للمعاهدة ( لجنة الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، اللجنة الدولية للحقوق المدنية والسياسية، لجنة محو التمييز العنصري، لجنة حقوق الطفل، الجنة المعنية بحالات الإختفاء القسري.) أو عن طريق إصدار إعلان بموجب المادة التي تخول هيئات منشأة بموجب معاهدات القذرة على إستقبال الشكايات الفردية ( لجنة محو التمييز العنصري، لجنة مناهضة التعذيب، لجنة حماية حقوق العمال المهاجرين، اللجنة المعنية بحالات الإختفاء القسري.) لايمكن تقديم الشكاية للهيئات المنشأة بموجب معاهدات إلا بعد إستنفاذ المباذرات القانونية المحلية ثم إن اللجنة لن تقبل الشكاية التي سبق لها أن تقدمت إلى آلية أخرى من آليات الشكاوي الدولية. إن الطلبات الموجهة إلى الهيئات المنشأة بموجب معاهدات عادة ما تستغرق الوقت، لكن إذا أبدت ناجحة، فإنها تعطي نتيجة إيجابية.

 

  • السريان على الدول: فقط لدول المصادقة على المعاهدة المعنية، والتي قبلت قذرة الهيئات المنشأة بموجب معاهدات على تقذير الشكاوي الفردية (بواسطة التصديق على البرتوكول الإختياري أو إصدار إعلان بهذا المفهوم.)
  • القانون المطبق: جملة من القوانين المتضمنة  من خلال معاهدة حقوق الإنسان المعنية.
  • المطلوب استنفاذ طرق الطعن المحلية: نعم.
  • إمكانية اللجوء لآلية دولية أخرى في نفس الوقت: فقط الإجراءات الخاصة.
  • سرعة ردة الفعل: تستغرق الوقت(عدة سنوات)، لكن مع إمكانية الهيئات المنشأة بموجب معاهدات طلب إجرائات خاصة تفاذيا للخسائر الهائلة. بإستطاعة  بعض الهيئات إجراء مباحثات.
  • طبيعة النتيجة: إيجابية.
  • ردود الفعل: سوف يخبر المشتكي عن تسجيل قضيته ويمكنه التعليق حول ملاحظة الدولة إزاء توافقية القضية وكذلك إستحقاقاتها.
  • الدعاية: النتائج أوالآراء تم نشرها.
  • من يمكنه تقديم الشكوى؟ ? وأفراد أو فرق التي تمثلهم (تتغير من هيئات منشأة بموجب معاهدات إلى أخرى). الموافقة المكتوبة من قبل الضحية مستوجبة إلا في حالات خاصة.
  • تقدم الشكوى إلى:إستمارة الشكاية النموذجية(باللغة الإنجليزية)، tbpetitions(at)ohchr.org، إستعمل الفاكس لأمور إستعجالية: +41 ٤١٢٢٩١٧٩٠٢٢

الشروط الخاصة لتسليم إتصالات لهيئات منشأة بموجب معاهدات تتغير من هيئة إلى أخرى، ولذلك فمن الأهم مراجعة المتطلبات بذقة قبل تسليم الشكاية. المعاهدات التسع مع الهيئات المتصلة بها هي كما يلي:

 

معاهدة / اتفاقية هيئة المعاهدة / اللجنة قذرة هيئات منشأة بموجب معاهدات على إستقبال الشكايات الفردية شروط/ تعليمات خاصة لتسليم شكاية/ قانون تشريعي/سابقة قضائية
العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية(باللغة الإنجليزية) البروتوكول الاختياري(باللغة الإنجليزية) المطبق يوم ٥ماي ٢٠١٣ الصحائف الوقائعية 16، ESCR-Net ،CETIM(باللغة الإنجليزية)
العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية اللجنة المعنية بحقوق الإنسان(باللغة الإنجليزية) إن صادقت الدولة على البروتوكول الاختياري تعليمات(باللغة الإنجليزية)، تعليمات٢(باللغة الإنجليزية)، إستمارة الشكاية النموذجية، CCPR-Centre، سابقة قضائية. إن تم تسليم شكاية باسم ضحية، فإن رابط شخصي مؤلوف واجب!
الاتفاقية الدولية للقضاء علي جميع أشكال التمييز العنصري لجنة القضاء على التمييز العنصري(باللغة الإنجليزية) إن تم إصدار إعلان بموجب المادة 14(باللغة الإنجليزية) من طرف الدولة تعليمات(باللغة الإنجليزية)، تعليمات٢(باللغة الإنجليزية)، إستمارة الشكاية النموذجية، الصحائف الوقائعية 12(باللغة الإنجليزية)، سابقة قضائية(باللغة الإنجليزية). يجب رفع شكاية في خضم ستة أشهر من إستنفاذ السبل القانونية المحلية!
اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة إن صادقت الدولة على البروتوكول الاختياري السكريتاريا، تعليمات، IWRAW، إستمارة الشكاية النموذجية، النظام الداخلي، الصحائف الوقائعية ٢٢، سابقة قضائية
اتفاقية مناهضة التعذيب لجنة مناهضة التعذيب إن تم إصدار إعلان بموجب المادة 22 من طرف الدولة تعليمات، تعليمات٢، إستمارة الشكاية النموذجية، الصحائف الوقائعية 17، سابقة قضائية
اتفاقية حقوق الطفل لجنة حقوق الطفل الثالث البروتوكول الإختياري المطبق يوم 14 أبريل 2014 CRIN دليل
الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم اللجنة المعنية بالعمال المهاجرين التنفيذ المؤجل إلى ما بعد 10 إعلان بموجب المادة 77 الصحائف الوقائعية 24
اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إن صادقت الدولة على البروتوكول الاختياري تعليمات، IDA، كتيب IPU، دلائل
الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري إن تم إصدار إعلان بموجب المادة 31 من طرف الدولة تعليمات، الصحائف الوقائعية 6، ICAED

هنالك عديد من المصادر المساعدة حول نظام الهيئات المنشأة بموجب معاهدات، عموما نوصي بفحصها عنذ إعتبار تسليم شكاية:

مصادر حول شكايات لهيئات منشأة بموجب معاهدات
  • كتيب للمجتمع المدني الذي يفسر صيرورة نظام الحقوق الإنسانية للأمم المتحذة (أنظر فهرس٨).
  • ـبافسكاي (Bayefsky): موقع إلكثروني أكثر شمولية حول نظام هيئات منشأة بموجب معاهدات، والتضمن لإرشادات جزئية عن تسليم شكايات من قبل هيئات منشأة بموجب معاهدات.
  • بيانات هيئات منشأة بموجب معاهدات (من طرف المفوضية السامية لحقوق الإنسان): بيانات جد شمولية. لإيجاد سابقة قضائية إختر المعاهدة ذات صلة، ثم "jurisprudence" تحت "Type".
  • 23 FAQ من قبل المفوضية السامية لحقوق الإنسان: إرشادات عن تسليم شكايات (ليست كل المعاهدات ذات صلة على القائمة بعد).

إرشادات شمولية حول هيئات منشأة بموجب معاهدات متوفرة على موقع إلكثروني للمفوضية السامية لحقوق الإنسان وفي باب المنشورات الخاص بنا.

المحكمة الجنائية الدولية

بصفتها أول محكمة جنائية دولية دائمة، ICC هي كيان قضائي مؤهل لمقاضاه أكثر الجنايات خطورة، مثلا القتل، الجنايات ضد الإنسانية، الجرائم الحربية، وجرائم العنف. يوجد مقرها في لاهاي بهولاندا، وتحتضن122 دولة.

ICC تتدخل فقط عندما لا تتوفر دول أعضائها على السلطة القضائية المناسبة. حينئذ تستكمل المحكمة بطريقتها السلطة القضائية الوطنية. لكن هذه المحكمة تقاضي الأشخاص فقط وليس الدول. قد ينزع المدعي العام لعدة قضايا، أولا إن الدول التي أوقعت على نظام روما الأساسي هي الوحيدة المؤهلة لتقديم شكاية للمدعي العام. عندئذ، يمكن لمجلس الأمن أن يوجه له قضية ما، وأخيرا يمكن للمدعي العام أن يحسم في الأمر بنفسه لكي يفتح النقاش.إن الأشخاص غير مؤهلين لتقديم شكاية للمحكمة.رغم ذلك بإمكانهم تسليم آراء للمدعي العام. أخيرا، سوف لن يدن أحد على إقتراف جريمة قبل تطبيق النظام. بالنسبة للدول المنضمة للمحكمة بعد 2002 فإن الحكم المرتبط بماضيها سيطبق منذ توقيعاتها.

قد تلعب المنظمات الغير الحكومية دورا رئيسيا في مسلسل تسليم البيانات للمحكمة أو في تقديم المساعدة لضحايا عن طريق مساعدتهم عبر أشواط المسلسل.

  • السريان على الدول: فقط لدول المصادقة على نظام روما الأساسي (1998). أنظر قائمة دول الأعضاء.
  • القانون المطبق: القتل، الجنايات ضد الإنسانية، الجرائم الحربية، وجرائم العنف.
  • المطلوب استنفاذ طرق الطعن المحلية: نعم (إستثناء: الدولة لاتتمتع بالسلطة القضائية المناسة أو لاترغب في إنتزاع القضية).
  • إمكانية اللجوء لآلية دولية أخرى في نفس الوقت:
  • سرعة ردة الفعل : تستغرق الوقت (عدة سنوات).
  • طبيعة النتيجة: إيجابية.
  • ردود الفعل:
  • الدعاية: من الممكن تتبع الجماهير بواسطة ويبكاست إن نشرات صحافية وصفحات إخبارية ترسل للمسجلين على قائمة المراسلات (ولصحفيين بارزين)، كذلك إن منشورات عدة، وقرارات سنوية، ومكتوبات أساسية توجد على موقع ICC الإلكتروني.
  • من يمكنه تقديم الشكوى؟ دول الأعضاء في نظام روما الأساسي، ومجلس الأمن أو المدعي العام. تستطيع الأشخاص والمنظمات غير الحكومية أن تقدم الآراء في ملف لمكتب المدعي العام. لازم أن يحتوي الملف على البيانات والتفاصيل، وإن كان ممكنا البراهين. عندئذ يقرر المدعي إن كان سيفتح التحقيق أم لا.
  • تقدم الشكوى إلى : International Criminal Court
    Information and Evidence Unit
    Office of the Prosecutor
    Post Office Box 19519
    2500 CM The Hague
    هولاندا.

إستنفاذ السبل القانونية المحلية

تقتضي بعض الآليات إستنفاذ السبل المحلية قبل أن تقبل على شكاية، وذلك بالخصوص التعليمات الشكائية لمجلس حقوق الإنسان، والهيئات المنشأة بموجب معاهدات، والآليات الجهوية، ثم كذلك المحكمة الجنائية الدولية.

إستنفاذ السبل القانونية المحلية يدل على أنك إتخذت التدابير الممكنة ضمن النظام القانوني المحلي من خلال المحاكم أو الآليات الشكائية الأخرى(في بعض البلدان، المؤسسة الوطنية للحقوق الإنسانية). إذا كانت مجهوداتك للحصول على العدالة على الصعيد الوطني لم تجد شيئا (بسبب عدم قبول شكايتك، أو لأن التقرير لم ينته لصالحك.) فإن ذلك يعتبر إستنفاذا للسبل المحلية، وحينئذ تستطيع ملأ شكاية لإحدى الآليات الدولية التي تم التطرق لها أعلاه.

يمكن التنازل عن شرط إستنفاذ السبل المحلية في حالة ما إذا أعتبرت تلك السبل فوق المستطاع أو غير فعالة، وبذلك لم توفر آفاقا للمشتكي للحصول على العدالة. إن كنت تظن أن تلك هي حالتك، فلازم أن تجادل بكل تفاصيل سبب إعتبارك السبل القانونية المحلية فوق إستطاتك أو غير فعالة.

على أي حال، عند تسليم شكاية لإحدى الآليات الدولية ،يبقى غاية الأهمية إعطاء تفاصيل عن المباذرة المتخذة ضمن النظام القانوني المحلي (متى ملأت الشكاية ولأية وحدات؟ متى حصلت على الجواب؟ ماهي النتيجة؟) واجب كذلك أن تتفسر سبب عدم قيام بمباذرة إضافية على المستوى المحلي (مثلا، لكون القوانين الوطنية تقر مباشرة عدم إمكانية الدفع بالشكاية تجاه أية وحدة قانونية محلية إضافية).